اختتام دورة صقل الحكام الواعدين لاتحاد شمال افريقيا بالقاهرة

اختتام دورة صقل الحكام الواعدين لاتحاد شمال افريقيا بالقاهرة

اختتمت مساء يوم الخميس دورة صقل الحكام الواعدين لاتحاد شمال افريقيا لكرة القدم التي اقيمت بالعاصمة المصرية القاهرة من 1 الى 4 افريل الجاري بمشاركة 25 حكما (21 حكما و4 حكمات) بحضور محمود الهمامي الامين العام لاتحاد شمال افريقيا وعصام عبد الفتاح رئيس لجنة التحكيم بالاتحاد ويوسف كودري عن لجنة المسابقات بالاتحاد الجزائري لكرة القدم ومختلف الحكام المشاركين.
وتوجه السيد محمود الهمامي بالمناسبة بالشكر للاتحاد المصري لكرة القدم على استضافته هذه الدورة وتوفير كافة اسباب النجاح لها مذكرا في هذا السياق بالشراكة المثمرة القائمة بين اتحاد شمال افريقيا والاتحاد المصري في مجال التحكيم بدفع من عصام عبد الفتاح على مستوى دعم اساليب ومناهج التدريب والتكوين والرسكلة من اجل مزيد الارتقاء باداء الحكام وتمكينهم من الوقوف على اخر المستجدات القانونية والتشريعية في هذا القطاع خصوصا في ظل الاعتماد على تقنيات جديدة على غرار الفار.
كما ابرز المكانة الهامة التي ما انفك يوليها المكتب التنفيذي لاتحاد شمال افريقيا لكرة القدم لسلك التحكيم عند صياغة مختلف البرامج والانشطة لاسيما على مستوى العناية بالفئات الشابة لاعداد اجيال جديدة قادرة على حمل المشعل في المستقبل وتكوين بنك معلومات عن مختلف المشاركين مذكرا في هذا الصدد ان الاتحاد بادر الى حد الان بتنظيم اربع دورات ثلاث منها بمصر وواحدة بتونس حضرها اكثر من 100 حكم من ضمنهم مشاركات من العنصر النسائي فضلا عن اقامة ندوة تكوينية للمحاضرين في مجال التحكيم بالمغرب خلال شهر ديسمبر الفارط وهو ما يقيم الدليل على حرص الاتحاد على تاهيل مختلف الاطر الفاعلة في القطاع تحت اشراف نخبة من الخبراء على غرار عصام عبد الفتاح وجمال الغندور ويحي حدقة وهشام قيراط وجمال بركات.
وشدد الامين العام لاتحاد شمال افريقيا على الدور الهام الذي يضطلع به الحكام والمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم لتامين حسن سير المباريات مؤكدا السمعة الطيبة التي يحظى بها حكام منطقة شمال افريقيا على المستوى القاري والدولي بفضل كوكبة من الاسماء والكفاءات التي فرضت نفسها في كبرى المواعيد في مقدمتهم المغربي الراحل سعيد بلقولة بادارته نهائي كاس العالم فرنسا 1998.
ومن جهته اعرب عصام عبد الفتاح عن شكره وتقديره لاتحاد شمال افريقيا لكرة القدم لما يوليه من اهتمام بالغ بالتحكيم من خلال برمجة سلسلة من الندوات والملتقيات شملت مختلف الاطراف المتدخلة في القطاع وهو ما ساهم في بروز مجموعة من الحكام المتالقين الذين شقوا طريقهم لاحقا على درب التميز الدولي بما جعلهم من بين قائمة المرشحين للمشاركة في مونديال 2022 بقطر مثل التونسي الصادق السالمي والمصري امين عمر والجزائري مصطفى غربال.
واوضح ان هذه الديناميكية ستتواصل في الفترة القادمة بتنظيم دورات اخرى لفائدة الحكام والحكام المساعدين الدوليين للمساهمة في رفع درجة جاهزيتهم لمختلف الاستحقاقات المقبلة وبالتالي تمثيل المنطقة على افضل وجه.
كما توجه بالتحية للحكام المشاركين في هذه الندوة على ما تحلوا به من انضباط ومواظبة وحرص على الاستفادة معربا عن امله في ان يحالفهم النجاح والتوفيق في بقية مشوارهم التحكيمي بما يمكنهم من حمل الشارة الدولية والمشاركة في ابرز التظاهرات الرياضية.
وعبر يوسف كودري في كلمته عن عميق تقديره للجهود التي يبذلها اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم في مجال مزيد النهوض بواقع التحكيم في مختلف بلدان المنطقة وحرصه الدؤوب على المراهنة على الحكام الواعدين لتأمين مستقبل القطاع متوجها في نفس الاطار بجزيل الشكر للاتحاد المصري لكرة القدم للامكانيات التي وضعها قصد انجاح هذه الندوة ولكل من عصام عبد الفتاح وجمال الغندور للجهود المبذولة والمحاضرات القيمة في اتجاه تحقيق الاضافة المرجوة على مستوى كسب المعارف ومواكبة اخر المستجدات لمختلف الحكام المشاركين.
هذا وتوجه الحكام المشاركون بدورهم بالشكر لاتحاد شمال افريقيا والاتحاد المصري لتنظيم هذه الندوة التي تضمنت مداخلات قيمة مكنت من توحيد المفاهيم وتعميق النظر واثراء النقاش حول عدد من الحالات التحكيمية.
يذكر انه تم خلال هذه الندوة تقديم دروس نظرية واخرى تطبيقية الى جانب اختبارات في مواد القانون ومناقشة بعض الحالات التحكيمية على غرار التسلل ولمسة اليد والمخالفات.

Attachment