“قرار إبعاد بعض ركائز المنتخب اتخذته بمفردي” (مدرب الخضر)

“قرار إبعاد بعض ركائز المنتخب اتخذته بمفردي” (مدرب الخضر)

قال مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم الاسباني لوكاس ألكاراز يوم الاربعاء أن قرار إبعاد
بعض ركائز الفريق على غرار رياض محرز وإسلام سليماني ونبيل بن طالب اتخذه بمفرده من “أجل الصالح العام للمنتخب الجزائري ودون أي ضغط أو تدخل من أطراف خارجية”.

وأوضح ألكاريز خلال ندوة صحفية عقدها بالمركز الفني لسيدي موسى أن “اللاعبين يتم استدعاؤهم للمنتخب وفق ثلاثة معايير هي احتياجات المنتخب ومردود اللاعب ضمن فريقه وفي المنتخب الى جانب قوة الفريق المنافس. محرز وسليماني وبن طالب لا يستجيبون لهذه المقاييس لذلك تم إبعادهم.”

وفي رده عن سؤال حول عدم حضور المدافع الايسر فوزي غولام لتربص المنتخب اعتبر الناخب الاسباني أنه لا “مجال للحديث عن هذا الموضوع وليست هناك قضية إسمها غولام. اللاعب تعرض لوعكة صحية ونادي نابولي الايطالي الذي ينشط فيه قام بتحرير بيان رسمي أكد فيه عدم قابلية اللاعب للتنقل الى الجزائر”.

واضاف “قمنا باستدعاء ثمانية لاعبين محليين تحسبا لمواجهة الكاميرون من بينهم أربعة جدد. هؤلاء اللاعبون متحمسون لفكرة ارتداء القميص الوطني لذلك كان علينا إعطاؤهم الفرصة وأتمنى أن يستمروا طويلا ضمن المنتخب”.

Attachment