نحو توحيد المواد التعليمية للتحكيم باتحاد شمال افريقيا لكرة القدم

نحو توحيد المواد التعليمية للتحكيم باتحاد شمال افريقيا لكرة القدم

أدى السيد عبد الحكيم الشلماني رئيس اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم ورئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم مرفوقا بعضوي المكتب التنفيذي للاتحاد، السيدان جمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وشرف الدين عمارة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، يوم السبت 19 مارس 2022 زيارة الى مقر إقامة الحكام المشاركين بدورة منتخبات مواليد 2006 المقامة بالجزائر العاصمة الى غاية 23 مارس الجاري.
خلال هذه الزيارة التي حضرها أيضا عضوا المكتب الفيدرالي الجزائري لكرة القدم السيد رشيد اوكالي والسيدة نسيبة لغواطي وأعضاء لجنة التحكيم باتحاد شمال افريقيا وفريق عمل اللجنة المنظمة للدورة، جدد السيد عبد الحكيم الشلماني شكره إلى الاتحاد الجزائري لكرة القدم على حفاوة الاستقبال وحسن التنظيم مشيدا بالنتائج المتميزة التي حققها المنتخب الجزائري خلال السنوات الأخيرة ومتمنيا كل النجاح التوفيق لمنتخبات المنطقة الأربعة الجزائر ومصر وتونس والمغرب في اخر محطات تصفيات مونديال 2022.
وابرز رئيس اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم العناية التي يوليها السادة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد بقطاع التحكيم عند صياغة مختلف الأنشطة حرصا على دعم مكانته على الساحة الافريقية والدولية معربا في نفس الوقت عن تقديره العميق للجهود القيمة التي تبذلها إدارة الاتحاد بمتابعة دقيقة من السيد المدير التنفيذي في تنفيذ البرامج المعتمدة وللعمل الكبير للجنة التحكيم للارتقاء بمستوى الحكام بالمنطقة.
وأشار الى ان اختيار اتحاد شمال افريقيا لمجموعة من الحكام الواعدين للمشاركة في هذه الدورة بواقع 5 حكام عن كل اتحاد عضو يأتي في سياق المراهنة على تكوين جيل جديد من الحكام الشبان يكون قادرا مستقبلا على حمل المشعل وتشريف المنطقة مبينا ان الاتحاد حريص على توفير كافة مظاهر الدعم والمساندة لهؤلاء الحكام الصاعدين ومرافقتهم في مستهل مسيرتهم التحكيمية متمنيا لهم النجاح والتوفيق.
الى ذلك، ابدى السيد عبد الحكيم الشلماني اعجابه بالمشروع الذي طرحته لجنة التحكيم بخصوص توحيد المواد التعليمية للتحكيم باتحاد شمال افريقيا الذي سيساهم في مزيد دعم اساليب التكوين ومناهج التدريب وسيعزز اليات العمل الاكاديمي على مستوى التقييم والمتابعة مشددا على ضرورة ان يشمل هذا المشروع الحكام بمختلف درجاتهم.
ومن جهته، شدد السيد جمال علام على ان الاهتمام بسلك التحكيم نابع من قناعة راسخة بكونه يعد من اساسيات نجاح أي بطولة مبينا ان اتحاد شمال افريقيا دأب دائما على تنظيم على هامش دوراته سلسلة من الملتقيات والندوات لفائدة الحكام لمزيد تاهليهم وتكوينهم بما يمكنهم من مسايرة التطور الذي ما انفكت تشهده كرة القدم على المستوى العالمي ومواكبة اخر المستجدات في ميدانهم.
وأشاد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بالمقترح الصادر عن لجنة الحكام المتعلق بتوحيد المواد التعليمية باتحاد شمال افريقيا والذهاب في تعميم هذه التجربة ودعمها بمبادرات أخرى على غرار إقامة تربصات تحكيمية مشتركة وتوقيع اتفاقيات تعاون في مجال تبادل التعيينات بين الاتحادات الوطنية الأعضاء متمنيا ان يكون تحكيم المنطقة ممثلا باكبر عدد ممكن في المونديال.
واكد السيد شرف الدين عمارة من ناحيته ان التحكيم يأتي في صدارة اهتمامات الاتحاد الجزائري لكرة القدم الذي يعمل دائما على تحسين أدائه والرفع من مستواه نظرا لدوره في تكريس قيم العدالة الرياضية على الميدان مثمنا المبادرة المتمثلة في توحيد المواد التعليمية للتحكيم باتحاد شمال افريقيا والانفتاح عليها ومزيد اثرائها ببعض الجوانب الأخرى التي تأخذ بعين الاعتبار واقع وخصوصيات كرة القدم الجزائرية.
وتطرق رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم لفكرة صياغة نظام احترافي للحكام يساهم في مزيد تنظيم هذا القطاع وهيكلته في اتجاه بلوغ الشفافية والعدالة المنشودة داعيا الى تعميق النظر في سبل تعزيز فرص التعاون بين مختلف الإدارات الوطنية للتحكيم بالاتحادات الأعضاء خصوصا من خلال تبادل الحكام وتنظيم الورشات التكوينية المشتركة بين مختلف دول المنطقة.
كما عبر عن تقديره للديناميكية الكبيرة التي يعرفها اتحاد شمال افريقيا سواء على مستوى صياغة التصورات واقامة المسابقات او على مستوى جودة ونوعية العمل بما جعله يكون محل اشادة من قبل الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم وهو ما يحمل القائمين على الاتحاد مسؤولية مضاعفة لدعم هذه المكتسبات وتعزيزها بنجاحات أخرى.
ونوه السيد عصام عبد الفتاح مستشار التحكيم باتحاد شمال افريقيا لكرة القدم وعضو لجنة التحكيم بالكونفدرالية الافريقية لكرة القدم بالاهتمام البالغ الذي يحظى به قطاع التحكيم من قبل السادة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد من منطلق ايمانهم بكونه يشكل احدى الاعمدة الأساسية في منظومة النهوض بواقع اللعبة بالمنطقة وهو ما يتنزل في صميم البادرة المتعلقة بتوحيد المواد التعليمية للتحكيم باتحاد شمال افريقيا التي تعتبر منصة مفتوحة امام الحكام لتقييم زادهم المعرفي والمامهم باخر المستجدات والتعديلات. على غرار لمسة اليد وحالات التسلل والمخالفات الى جانب كيفية التمركز والتحرك وقراءة اللعب.
وأوضح ان منطقة شمال افريقيا لديها 6 حكام مؤهلين للمشاركة في مونديال 2022 و6 حكمات ضمن قائمة المرشحات للمشاركة في مونديال 2023 وهو ما يقيم الدليل على السمعة الطيبة التي يحظى بها تحكيم شمال افريقيا في الأوساط الدولية.
وتولى السيد عصام عبد الفتاح اثر ذلك تقديم عرض بالفيديو يشرح اهداف مشروع توحيد المواد التعليمية للتحكيم ومزاياها في تكوين الحكام ودعم معارفهم في عدد من المسائل التحكيمية على غرار لمسة اليد وحالات التسلل والمخالفات الى جانب كيفية التمركز والتحرك وقراءة اللعب.

Attachment